التبلور التفاضلي المستمر - METTLER TOLEDO
الندوة عبر الويب حسب الطلب

التبلور التفاضلي المستمر

الندوة عبر الويب حسب الطلب

فصل الخلائط الراسيمية من خلال البلورة المستمرة

بلورة التبريد الدفعي
بلورة التبريد الدفعي

لا يزال الحصول على المواد الأولية النقية من حيث المصاوغ المرآتي للجزيئات الكيرالية يشكل تحديًا في كل من الصناعات الكيميائية والدوائية الدقيقة. وقد سادت الإستراتيجيات التي تنطوي على تخليق لا تماثلي الجهود الأخيرة.  ومع ذلك، فإن التطبيق الأوسع للتقنيات الفيزيائية، مثل البلورة التفضيلية، يمكن أن يزيد بشكل كبير من الطرق المتاحة حاليًا. من وجهة نظر الكيميائي المختص بالكيمياء العضوية التخليقية النموذجية، تعد البلورة التفضيلية تقنية مناسبة فقط للخبراء. ويتعزز هذا المنظور جزئيًا من خلال الحاجة إلى تحليل مفصل لسلوك الذوبان والثبات الديناميكي الحراري لما يمكن أن يكون العديد من المراحل البلورية لأي مركب واحد. وعلى الرغم من هذه المعلومات، يمكن أن يظل تنفيذ فصل عملية البلورة التفضيلية التقليدية صعبًا لغير الخبراء.

خلال هذا العرض التقديمي، يناقش Jason Hein تطبيق طريقة بديلة: التبلور التفاضلي المستمر (CPC).

Professor Jason E. Hein - University of British Columbia
29 دقيقة
English

خلال عملية التبلور التفاضلي المستمر (CPC)، يتم فصل الخلائط الراسيمية عن طريق اقتران العديد من المفاعلات المبلورة المتوازية والمذابة والمرتبطة عن طريق الدوران المستمر لمرحلة المحلول الخالي من البلورات. ويوفر نهج التبلور التفاضلي المستمر درجة فائقة من التحكم، مما يسمح بحل الأنظمة الصعبة من خلال الاستفادة فقط من اضطراب صغير في ذوبانية التوازن. وتكون النتيجة هي الحصول على فصل أكثر سهولة.  بالإضافة إلى ذلك، يسمح نهج التبلور التفاضلي المستمر بالفصل الفعال للمواد البلورية غير المناسبة لعملية البلورة التفضيلية التقليدية. وتشمل العينات المميزة بدرجات منخفضة من السحب، والبلورات العرضة للنمو التقيلي والمحاليل الصلبة جزئيًا.  يوفر اقتران التحليل الأوتوماتيكي بالمفاعل التخليقي نموذجًا أوليًا مناسبًا لطاولة العمل يمكنه إنتاج مادة بلورية نقية من حيث المصاوغ المرآتي في عملية مستمرة تمامًا. 
 

التبلور التفاضلي المستمر
التبلور التفاضلي المستمر

حصلمقدم العرض التقديمي

Jason Hein على شهادة البكالوريوس في الكيمياء الحيوية ودرجة الدكتوراة في الكيمياء العضوية التخليقية من جامعة مانيتوبا.  ثم انتقل إلى معهد سكريبس للأبحاث كزميل ما بعد الدكتوراة لدى مجلس أبحاث العلوم الطبيعية والهندسية تحت إشراف الأستاذين K. Barry Sharpless وValery V. Fokin.  وفي عام 2010، أصبح كبير الباحثين المعاونين تحت إشراف الأستاذ Donna G. Blackmond في معهد سكريبس.  وقد بدأ حياته المهنية المستقلة في جامعة كاليفورنيا، ميرسيد في عام 2011.  وقد كان عمله منصبًا على توظيف تحليل التفاعلات الحركية في الموقع كوسيلة لوصف شبكات التفاعلات المعقدة ودراستها بشكل سريع.  وفي عام 2015، انتقل إلى جامعة كولومبيا البريطانية لمواصلة تطوير التقنيات التحليلية للتفاعلات لدعم الكيمياء العضوية الميكانيكية.

تهدف الأبحاث في مختبر Hein إلى حل مجموعة متنوعة من المشاكل العالقة في الكيمياء العضوية الحديثة، مع التركيز بشكل أساسي نحو فهم آليات تحريض المحفز وتثبيطه بالإضافة إلى تطوير أساليب لحل الخلائط الراسيمية باستخدام البلورة التفضيلية.

Thank you for visiting www.mt.com. We have tried to optimize your experience while on the site, but we noticed that you are using an older version of a web browser. We would like to let you know that some features on the site may not be available or may not work as nicely as they would on a newer browser version. If you would like to take full advantage of the site, please update your web browser to help improve your experience while browsing www.mt.com.