كيفية قياس الأس الهيدروجيني في العينات الصغيرة
معرفة الكيفية
طريقة التطبيق
تلميحات وفوائد

كيفية قياس الأس الهيدروجيني في العينات الصغيرة

معرفة الكيفية
طريقة التطبيق
تلميحات وفوائد

تتضمن الاستعمالات المتنوعة في العلوم الحياتية عينات صغيرة للغاية. ومن خلال حساس الأس الهيدروجيني الصغير المناسب، يمكن تصغير حجم العينة ومعالجتها لتحقيق نتائج دقيقة لقياس الأس الهيدروجيني.

أساسيات قياس الأس الهيدروجيني

تتضمن الاستعمالات المتنوعة في العلوم الحياتية عينات صغيرة للغاية، والتي تتطلب التحليل باستخدام عدة بروتوكولات مثل قياس الأس الهيدروجيني. وعادة ما تمثل هذه العينات تجارب مكلفة، كما يمكن أن تؤدي معالجة العينات إلى حدوث خطأ في النتائج. ومن خلال حساس الأس الهيدروجيني الصغير المناسب، يمكن تصغير حجم العينة ومعالجتها لتحقيق نتائج دقيقة.

بعض الاستعمالات ذات الحجم الصغير:

  • تحليل عينات RNA باستخدام المصفوفات الدقيقة
  • تحليل عينات DNA باستخدام تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR)
  • تحليل عينات البروتين باستخدام الترسيب المناعي

جدول المحتويات:

  1. صعوبات قياس الأس الهيدروجيني في العينات الصغيرة
  2. كيفية قياس الأس الهيدروجيني في العينات الصغيرة
  3. حساسات الأس الهيدروجيني الصغيرة / حساسات الأس الهيدروجيني السطحية
*هذا المستند مخصص لأغراض البحث ومراقبة الجودة فقط
احصل على نتائج دقيقة لقياس الأس الهيدروجيني في العينات الصغيرة

1. صعوبات قياس الأس الهيدروجيني في العينات الصغيرة

هناك ثلاثة مكونات رئيسية تؤثر على دقة قياس الأس الهيدروجيني: زجاج الاستشعار، والوصلة المرجعية، ودخل درجة الحرارة.
وزجاج الاستشعار هو الغشاء الموجود في الجزء السفلي من حساس الأس الهيدروجيني. حيث يُغذى بالأيونات مما يسمح له بتوليد الجهد الكهربي عندما يتفاعل مع أيونات الهيدرونيوم الموجودة في المحلول. ثم يتم تحويل الجهد الناتج إلى قراءة أس هيدروجيني قابلة للاستخدام. ومن أجل إنتاج جهد دقيق، يجب أن يكون زجاج الاستشعار متصلاً بصورة كاملة بالمحلول الجاري تحليله.
حيث سيؤدي تعرض الغشاء جزئيًا للهواء أثناء القياس إلى حدوث خطأ في النتيجة. ولهذا السبب، لا تكون الحساسات ذات الحجم القياسي مناسبة للاستخدام مع العينات الصغيرة للغاية. حيث لا تغطي العينة زجاج الاستشعار بالكامل، تاركة رابطة هوائية/زجاجية.
عادة ما توجد الوصلة المرجعية فوق زجاج الاستشعار مباشرة. وهذا يسمح للإلكتروليت المرجعي بالتدفق خارج الحساس وداخل العينة. ودون وجود تدفق ثابت للإلكتروليت إلى العينة، لا يمكن تجنب الخطأ في القراءة. ونادرًا ما تتناسب العينات الصغيرة مع وصلة الإلكتروليت الخاصة بالحساسات ذات الحجم القياسي، مما يمنع تدفق الإلكتروليت إلى العينة، ويؤدي إلى نتائج خاطئة.
حيث لا تكون نتائج الأس الهيدروجيني صحيحة إلا إذا أخذت درجة حرارة العينة بعين الاعتبار أثناء القياس. وفي العينات الصغيرة للغاية، تكون كتلة العينة ضئيلة مقارنة بكتلة الحساس. وبالتالي يمكن أن يستغرق الحساس وقتًا طويلاً للوصول إلى التوازن، حيث يتم تفسير درجة حرارة الحساس بشكل خاطئ على أنها درجة حرارة العينة.

2. كيفية قياس الأس الهيدروجيني في العينات الصغيرة

لأن قيمة الأس الهيدروجيني للعينة تمثل تركيز الهيدرونيوم في المحلول، يكون من المستحيل في كثير من الأحيان تخفيف العينة وإنتاج قيمة دقيقة للأس الهيدروجيني في الوقت نفسه. وفي مثل هذه الحالات، يجب الحصول على قيمة الأس الهيدروجيني من محلول العينة الأصلي، كما يمكن استخدام حساسات متخصصة لإنتاج بيانات دقيقة.

الشكل 1: حساسات ذات أحجام قياسية مصورة إلى جانب الحساسات الصغيرة والسطحية المكافئة.
الشكل 1: حساسات ذات أحجام قياسية مصورة إلى جانب الحساسات الصغيرة والسطحية المكافئة.

3 . حساسات الأس الهيدروجيني الصغيرة / حساسات الأس الهيدروجيني السطحية

Thank you for visiting www.mt.com. We have tried to optimize your experience while on the site, but we noticed that you are using an older version of a web browser. We would like to let you know that some features on the site may not be available or may not work as nicely as they would on a newer browser version. If you would like to take full advantage of the site, please update your web browser to help improve your experience while browsing www.mt.com.